Skip Ribbon Commands
Skip to main content

 سمو أمير منطقة الباحة يدشّن 28 مشروعًا بيئياً ومائياً بتكلفة تجاوزت 572 مليون ريال

 

دشّن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة اليوم بمركز الملك عبدالعزيز الحضاري (28) مشروعًا تنمويًا لمنظومة البيئة والمياه والزراعة في المنطقة بتكلفة تجاوزت (572) مليون ريال، بحضور معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن بن عبدالمحسن الفضلي وعدد من مسؤولي الوزارة .

ورفع الأمير حسام بن سعود جزيل الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- على الاهتمام بكل ما من شأنه توفير الخدمات للمواطن الكريم، مشيرًا إلى أن هذه المشروعات تسهم في دعم الاستدامة البيئية والمائية في المنطقة، وفق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وأكد سموه أن هذه المشروعات التنموية تأتي مواصلة للدعم الكبير الذي يحظى به المواطن والمقيم في هذه البلاد المباركة بشكل عام، ومنطقة الباحة بشكل خاص من لدن القيادة الحكيمة -أيدها الله-، لتحسين جودة الحياة، وإقامة المشروعات التي لها أثر مباشر على حياة الإنسان، موجهًا شكره لمعالي وزير البيئة والمياه والزراعة، والعاملين في منظومة البيئة والمياه والزراعة على جهودهم المستمرة .
من جهته قال معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن الفضلي: "اليوم نحتفل بتدشين سمو أمير منطقة الباحة (15) مشروعًا مائيًا نفذتها شركة المياه الوطنية بتكلفة مالية قاربت (273) مليون ريال، حيث تم الانتهاء من تنفيذ مشروع إنشاء محطة لتنقية المياه على سد وادي الجنابين، بطاقة إنتاجية بلغت (15,000) متر مكعب في اليوم، ومشروعًا لرفع الطاقة الإجمالية للمحطة لتصل إلى (20,000) متر مكعب في اليوم، لخدمة أكثر من (80,000) مستفيد في أحياء ومراكز محافظة بلجرشي وأجزاء من المراكز والأحياء الجنوبية من مدينة الباحة، وبتكلفة إجمالية تتجاوز (51) مليون ريال، حيث يأتي ذلك من أجل زيادة الطاقة الإنتاجية من المياه، وتعظيم الاستفادة من المياه السطحية في السدود.
وأضاف معاليه أن شركة المياه الوطنية ولتحسين جودة المياه، وزيادة معدلات التوزيع اليومية؛ نفذت (4) مشاريع، شملت إنشاء محطة لتنقية المياه على سد وادي ثراد، بطاقة إنتاجية بلغت (20,000) متر مكعب في اليوم، وإنشاء مضخات على مسار الخط الناقل للمياه، بطاقة ضخ بلغت (10,000) متر مكعب في اليوم، وتركيب وحدتين بمحطة العقيق باللحيان، بطاقة إنتاجية تتجاوز (16,000) متر مكعب يوميًا، إضافة إلى استكمال أعمال الخزانات التشغيلية بعدد من المراكز بالعقيق، لخدمة أكثر من (92,000) مستفيد في أحياء ومراكز محافظة العقيق وبعض أجزاء مدينة الباحة، وبتكلفة إجمالية قاربت (55) مليون ريال.
وبيّن الوزير الفضلي، أنه لتعظيم الاستفادة من المياه الجوفية؛ نفذت الشركة مشروعين لتأهيل (14) بئراً في وادي عردة بمحافظة القرى ووادي دوقة بمحافظة قلوة، بطاقة إنتاجية إجمالية بلغت (30,000) متر مكعب في اليوم، لخدمة (120,000) مستفيد في محافظة القرى والأحياء الشمالية لمدينة الباحة وبعض أحياء محافظة قلوة، وبتكلفة إجمالية تجاوزت (14) مليون ريال، مشيرًا إلى أن الشركة نفذت (4) مشاريع، لإنشاء شبكات بأطوال تجاوزت (171) كيلو متر طولي، وتنفيذ (1,510) توصيلات منزلية لخدمات المياه، ومحطة ضخ بطاقة إنتاجية تجاوزت (5,000) متر مكعب في اليوم، لخدمة ما يقارب (10,000) مستفيد جديد في أحياء ومراكز محافظتي العقيق والمخواة وبعض أحياء محافظة المندق ومركز يحر بمحافظة قلوة، بتكلفة إجمالية تجاوزت (32) مليون ريال، وذلك بهدف زيادة نسبة التغطية بخدمات المياه.
وقال معاليه: "لتحقيق الأمن المائي في المنطقة، وزيادة السعة التخزينية للمياه؛ نفّذت الشركة خزانات استراتيجية بسعة إجمالية بلغت (150,000) متر مكعب، لخدمة نحو (200,000) مستفيد في محافظة القرى والأحياء الشمالية من مدينة الباحة وبعض أحياء محافظتي المندق وبني حسن، بتكلفة قاربت (110) ملايين ريال"، مبيناً أن الشركة نفذت مشروعين لإنشاء مبنيين إداريين، بتكلفة إجمالية قاربت (10) ملايين ريال لتحسين مستوى جودة الخدمات المقدمة في محافظتي القرى والمخواة.
أما عن مشاريع الخدمات البيئية في منطقة الباحة، فأوضح معالي الوزير الفضلي، أنه لدعم الاستدامة البيئية ورفع الضرر البيئي، وزيادة نسبة التغطية بالخدمات البيئية؛ نفذت شركة المياه الوطنية (4) مشروعات، شملت إنشاء محطات لمعالجة مياه الصرف الصحي، بسعة إجمالية قاربت (19,000) متر مكعب في اليوم، وتنفيذ خطوط رئيسة وفرعية بأطوال تجاوزت (40) كيلو متر طولي في محافظات العقيق والمخواة وبلجرشي، بتكلفة إجمالية تجاوزت (198) مليون ريال. 
وأضاف معاليه: "وللمحافظة على المياه الجوفية، وتعظيم الاستفادة من المياه المجددة؛ فقد نفذت شركة المياه الوطنية مشروعين لإنشاء خزانات تشغيلية للمياه المجددة، بسعة إجمالية بلغت (24,000) متر مكعب، ومدت شبكات بأطوال تجاوزت (17) كيلو متر طولي، لخدمة أجزاء من أحياء محافظة المخواة والطريق الرابط بين مدينة الباحة ومحافظة العقيق، وبتكلفة إجمالية تجاوزت (40) مليون ريال.
كما أبان معاليه، أن الوزارة سعيًا منها لزيادة مصادر المياه في منطقة الباحة قامت وكالة المياه بتنفيذ (5) مشاريع لإنشاء سدود خرسانيةٍ لمجاري السيول في عدد من أودية المنطقة وهي وادي دوقة الجوفي وبطاط الجوفي ووادي المدرة ووادي النصبة والحميراء بأطوال بلغت (877) مترًا، وبارتفاع بلغ (91) مترًا، وسعة خزنٍ تصميمية تجاوزت مليوني متر مكعب، وبتكلفة مالية زادت على (45) مليون ريال، مؤكداً أنه سعيًا من منظومة البيئة والمياه والزراعة لزيادة مصادر المياه في المنطقة، فقد قامت الوزارة بحفر وتشغيل (4) آبار اعتراضية بطاقة إنتاجية تجاوزت (5,000) متر مكعب في اليوم، مع تأمين مضخات وإنشاء خط ناقل بطول (4) كيلو مترات،  ومحطة تعبئة للصهاريج في مورد بادية مركز وارخ في محافظة العقيق بتكلفة إجمالية تجاوزت (15) مليون ريال.
وأوضح المهندس الفضلي، أن هذه المشروعات النوعية نُفذت وفق أفضل الممارسات العملية والخبرات الفنية، لتعكس سير منظومة البيئة والمياه والزراعة، وفق استراتيجيات وطنية أُسست لتترجم رؤية بلادنا الطموحة 2030، وتعكس حرص قادة هذه البلاد على توفير كل سبل العيش الكريم للمواطنين والمقيمين.
فيما اختتم الحفل بتقديم معالي وزير البيئة والمياه والزراعة هدية تذكارية لسمو الامير حسام بن سعود لما تجده الوزارة من سموه من دعم وتوجيه وحرص لتقديم الخدمة الكاملة للمواطن الكريم .
مشاريع1.jpg

مشاريع2.jpg

مشاريع3.jpg